استنكر الإعلامي البارز والمذيع المعروف بقناة “ تبعية للإمارات في الفترة الأخيرة وتحكم “ابن زايد” في قرار المملكة السياسي، مشيرا إلى أن هذا التوجه وتقليد “ابن سلمان” لولي عهد أبو ظبي في إدارة الدولة سيؤدي لانهيار وشعبها.

 

وقال “ريان” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بـ”تويتر” رصدتها (وطن) مستنكرا هذه التبعية الواضحة: “تقليد النظام السعودي للنظام الاماراتي في إدارة الدولة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا،خطأ سوف يؤدي لانهيار الكيان السياسي والدولة والشعب”

 

وتابع موضحا:”لان النظام الحاكم في #السعودية يستمد  شرعيته اولا وأخيرا من خدمة الحرمين، والمسلمين،والفرق شاسع وكبير بين ارض الامارات وأرض منبع الاسلام والمسلمين”

 

 

وأشار مذيع “الجزيرة” إلى أن تحذيره من انهيار الدولة السعودية، مبني على أسس علمية، مضيفا:” وهي أولا: تبعية الدولة للخارج في قرارتها السيادية،ثانيا: إنهاك النظام الاقتصادي ثالثا؛ تفتيت النظام الاجتماعي رابعا:تمزيق لحمة النظام السياسي الحاكم ، كل ذلك يحدث الان في الكيان السعودي القائم على حكم أسرة واحدة من ال سعود”

واختتم “ريان” تغريداته بالقول:”ليس هناك من عروبي مسلم،وانا منهم ، يريد الضرر للدولة والشعب السعودي، لكنني كإعلامي قديم،استشعر خطرا يتهدد كيان #السعودية جراء تبعيتها وتقليدها للامارات في إدارة العلاقات والنزاعات الدولية”

 

وأضاف :”هذا ليس بدافع الفتنة ،ولكن خوفا من انهيار دولة عربية إسلامية مهمه، والله على ما أقول شهيد”

وتسود انطباعات واسعة لدى السعوديين بأن قيادتهم وسلطاتهم باتت “ملحقا لأبوظبي” على حد وصفهم، تطبق ما سبق أن نفذته أبوظبي في الدولة، بصورة دفعت صحيفة “لوموند” الفرنسية مؤخرا إلى وصف رؤية 2030 السعودية بأنها (قص/ لصق) لرؤية 2021.