شنت الشيخة القطرية حفيدة مؤسس ، الباحثة في العلاقات الدولية والمستشارة الاقتصادية، هجوما عنيفا على رئيس هيئة الرياضة ، بعد تغريدته (الاستعلائية) التي استفزت الشعب المغربي وربط فيها “آل الشيخ” موقف المملكة من دعم ملف في بموقفها من أزمة .

 

وأكدت “آل ثاني” في ردها على سؤال الصحفي المغربي “” على صفحتها بـ”فيسبوك” حول ما إذا كانت قطر ستدعم  المغرب في كأس العالم، أن قطر ستدعم المغرب لتنظيم مونديال 2026.

 

وأشارت إلى أن ما قاله رئيس هيئة الرياضة السعودية تركي آل الشيخ، يعبر عن “السياسة السعودية القائمة على الابتزاز”.

 

ويبدو أن مستشار ولي العهد السعودي ورئيس هيئة الرياضة (صاحب الصلاحيات اللامحدودة) تركي آل الشيخ، لا يهدأ عن بث الفتن والدسائس بين شعوب المنطقة فبينما (يصب الزيت على النار) يوميا في أزمة قطر بتصريحاته المستفزة ها هو يوجه دفته للمغرب لصناعة أزمة جديدة.

 

 

حيث دون “آل الشيخ” في تغريدته التي رصدتها (وطن) عبر حسابه الرسمي بـ”” والذي حوله لمكان لتصفية حساباته الشخصية مستغلا سلطته، قبل يومين ما نصه:”لم يطلب أحد أن ندعمه في ملف 2026 وفي حال طُلب منا سنبحث عن مصلحة المملكة العربية السعودية أولا…🇸🇦 اللون الرمادي لم يعد مقبولا لدينا …!”

 

 

وقالت الشيخة مريم آل ثاني: “نعم قطر ستدعم المغرب وتركي آل الشيخ ليس أميرا ولكن هو مقرب من الحاكم أكثر من بعض الأمراء.. وما قاله هو يعبر عن السياسة السعودية القائمة على الابتزاز.. بمعنى شاركونا في حصار قطر ومقاطعتها وحنا راح ندعمكم”.

 

وشددت الشيخة القطرية على أن قطر ستدعم المغرب دعما غير مشروطا بالرغم من أن المغرب تخلى عنها في انتخابات اليونيسكو.

 

دبلوماسية مواقع التواصل الاجتماعي//سألت الشيخة مريم آل ثاني ( أميرة قطرية ) هل ستدعم قطر المغرب في كأس العالم ؟ و…

Posted by Abdelhay Belgaoui on Sunday, 18 March 2018

 

وكان العديد من النشطاء قد استنكروا تغريدة مستشار “ابن سلمان” التي وصفوها باستعلائية أكثر من كونها تهجمية، والتي ظهر من ثناياها أنها رسالة ضد موقف المغرب من أزمة قطر التي اختارت الوقوف على الحياد ورفض الانضمام لحلف الحصار بقيادة المملكة.

 

يذكر أن المغرب قدم ترشحه لاستضافة مونديال 2026، وينافس الملف الثلاثي المشترك (الولايات المتحدة والمكسيك وكندا) لتنظيم البطولة، وسيتم الإعلان الرسمي عن الملف الفائز بشرف تنظيم كأس العالم 2026، في الثالث عشر من من يونيو المقبل، في العاصمة موسكو.