يستعد عشاق المسلسلات والتاريخ في والعالم، لمتابعة الحلقة الأولى من مسلسل يجسد السلطان العثماني محمد الثاني، فاتح القسطنطنية، ناقلا التاريخ من عصورها الوسطى، إلى عصورها الحديثة، حيث تبث غدا الثلاثاء.

 

العام 1453م، لم يكن مجرد تاريخ لنصر جيش على آخر، بل كان انتصارا طويت بموجبه صفحة من التاريخ، وفتحت أخرى، نقش فيها ، اسمه بأحرف من ذهب.

 

هذا الإنجاز الكبير، بشرى الرسول الكريم محمد عليه الصلاة، يتحول لمسلسل تركي جديد، يبدأ عرض الحلقة الأولى منها على قناة “دي” التركية، بعد فترة تحضير طويلة، وذلك غدا الثلاثاء.

 

ويروي المسلسل الذي يلعب دور البطولة فيه، الممثل التركي المعروف، كنان إميرزلي أوغلو، الشهير عربيا بـ””، قصة السلطان العثماني محمد الثاني الملقب بالفاتح، كونه “القسطنطينية (إسطنبول).

 

وبحسب الإعلام التركي، فإن المسلسل سيبدأ بتناول شخصة الفاتح منذ توليه عرش الدولة العثمانية، وسعيه وهدفه بكل طموح لتجاوز أسوار القسطنطينية المنيعة، وفتح إسطنبول، تجسيدا للبشرى، حيث استمر حكمه 32 عاما، رغم أنه تولى الحكم وهو في سن 19 عاما.

 

وسيتطرق المسلسل لشخصية الفاتح القوية، فهو المخطط للمعارك، ويضع التكتيكات اللازمة، ولديه مجسم كرة أرضية عليه خرائط دقيقة، ويتقن 7 لغات، من بينها العربية واليونانية واللاتينية والفارسية والإيطالية، ومهتم بالفلسلفة والعلوم، ومعجب بالإسكندر الكبير الذي فتح العالم.

 

المسلسل سيستعرض كذلك أبرز الاختراعات في عصره، وخاصة في ميدان التسليح، بتحصين السفن بالنحاس، وصنع المدافع الكبيرة، وخطته المميزة لفتح القسطنطينية، إضافة لحياته داخل القصر ويومياته.

 

وشهدت فترة التحضير، تدريبا مكثفا للممثلين، واستحضار شخصيات عالمية للمشاركة في تخطيط المعارك والإكسسورات، وتم إنجاز ميدان كبير جدا للمعارك.