اتهمت والدة فتاةٍ مصريّة، سيدةً وابنها باستدراج ابنتها (17 عاماً)، واحتجازها 4 أيام واغتصابها داخل منزلها بحلوان.

 

وكشفت التحريات وجود علاقة عاطفية بين الفتاة والشاب عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، واستدرجها على إثرها إلى منزله.

 

واستمعت نيابة حلوان، السبت، لأقوال السيدة المتهمة بهتك عرض فتاة بمساعدة نجلها، حيث نفت المتهمة التهمة الموجهة إليها.

 

وقالت: “استضفت المجني عليها عدة أيام بحسن نية بمنزلي نظرا لوجود خلافات بينها وبين والدها وبعد ذلك فوجئت بها تتهمني ونجلي بهتك عرضها”.

 

وبعرض المتهمة على النيابة العامة أمرت بإخلاء سبيلها على ذمة القضية، فيما جاري ضبط الشاب.