تسبب رفض زوجٍ مصري حضور زوجته لدرس ديني في أحد المساجد، في إقدامها على إلقاء نفسها من الطابق الرابع، ما أدى الى وفاتها على الفور.

 

وتبين من التحريات السرية، وسماع أقوال الزوج، أن خلافًا نشب بينه وبين زوجته “في العقد الثالث من العمر”؛ بعد رفضه حضورها لدرس ديني في أحد المساجد، حيث اعتادت حضور مثل هذه الدروس في المساجد.

 

وأكدت التحريات أن الزوجة أصرت على الحضور، إلا أن زوجها رفض بشدة، ونشبت بينهما مشادات لفظية، انتهت بقيام الزوج بمنعها من النزول لحضور الدرس، ليفاجأ بسقوطها من شرفة الشقة على الأرض.