بعد مطاردة استمرت 42 يوما، أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية بأن الجيش الإسرائيلي تمكن من اعتقال الشاب الذي تتهمه بتنفيذ ” التي أدت لمقتل الحاخام إيتمار بن جال في شباط/فبراير الماضي.

 

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن جهاز “الشاباك” اعتقل “العاصي”، في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، بعد عملية بحث واسعة استمرت لنحو شهر ونصف الشهر.

 

وكان الحاخام “إيتمار بن جال” قد قتل بعد تعرضه للطعن عند مدخل مستوطنة “أريئيل” شمال الضفة الغربية، في الخامس من شباط/ فبراير الماضي، وزعمت قوات الاحتلال أنها تعرفت على المنفذ، وشرعت حينها بعمليات بحث واسعة عنه.

 

ومنذ ذلك الحين لم تتوان قوات الاحتلال من شن حملات اقتحام يومية لمدينة نابلس بهدف الوصول إلى العاصي، حيث اعتقلت العديد من ذويه وأصدقائه واستجوبتهم، وحذرتهم من التعاون معه.