على الرّغم من أنّها عاقبتها بالحبس لمدة سنتين، بتهم التحريض على الفسق والفجور، وخدش الحياء العام، ونشر مقطع فيديو تضمن إيحاءات جنسية، اصدرت محكمة مصرية، السبت، قراراً يقضي ببراءة “” بطلة كليب “بص أمك”، من التهم المنسوبة لها.

 

كما وبرّأت محكمة جنح مستأنف الجيزة، منتج ومخرج الكليب الفاضح من الاتهامات المنسوبة إليهم.

 

يشار إلى أن النيابة العام المصرية كانت أحالت المتهمين للمحاكمة الجنائية العاجلة، بتهمة التحريض على الفسق والفجور وخدش الحياء العام، لما تضمنه الفيديو المصور من إيحاءات جنسية، وقررت محاكمتها أمام محكمة جنح قسم الجيزة، على خلفية الاتهامات سالفة الذكر، قبل تعود وتبرّأهم.

 

وكان كليب “بص أمك”، للفنانة المصرية ليلى عامر، فجر حالةً من الغضب والجدل بين المصريين، حيث اعتبروه خادشاً للحياء العام ومحرضاً على الفسق والفجور والألفاظ الفاحشة بشكل علنيّ.