تداول ناشطون بمواقع التواصل “فيديو” جديد لعملية الدهس قرب حاجز “ميفو دوتان” جنوب مدينة التي نفذها الشاب الفلسطيني “” من بلدة “برطعة”، وأسفرت عن مقتل جنديين من وإصابة 3 آخرين.

 

ويبين المقطع الذي أظهر مكان الحادث بشكل واضح عقب تنفيذ العملية مباشرة، جيباً عسكرياً على جانب الطريق وجنود صهاينة على الأرض، فيما بدت أسلحتهم الرشاشة من طراز m16 قد تناثرت بالمكان بعد اصطدام السيارة بهم.

وقال المتحدث باسم جيش الإحتلال الإسرائيلي، افيخاي أدرعي في بيانه لوسائل الإعلام: ” نفذت عملية دهس ضد قوة عسكرية قامت بمهمة تأمين الطرق بالقرب من مستوطنة “مفو دوتان”، تم القبض على المنفذ ونقله للمستشفى، حيث يتم التحقيق معه، وقامت قوات بعملية تمشيط في المنطقة وإجراء فحوصات أمنية في المحيط”.

 

وذكر أن منفذ العملية معتقل سابق على خلفية أمنية، وأشار إلى أن منفذ العملية مصاب بجراح بين طفيفة ومتوسطة ويخضع للتحقيق في المستشفى.فيما اشارت وسائل إعلام الى ان منفذ العملية هو الشاب علاء قبها من بلدة برطعة قضاء جنين.

 

وعقب وزير الأمن الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، على بالقول: ” قبل دخول السبت تم إبلاغنا بعملية خطيرة، سنعمل على الحكم على المنفذ بالإعدام، وسنقوم بهدم منزله ومعاقبة كل من تعاون معه.

 

وأضاف: ” لا يوجد شيء اسمه “الإرهاب الفردي، هذا هو “الإرهاب” المدعوم من أبو مازن والسلطة الفلسطينية”.