أبدى الطفل الفلسطيني ، استغرابه من تجاهل قضية بعد إعلان ترامب الأخير الذي أعلنها فيه عاصمة للاحتلال الإسرائيلي.

 

وقال فاخوري وهو أصغر يوتيوبر في العالم، أن “قرار ترامب جس نبض لإشي أكبر جاي للقدس”، مشيراً أن جيش النبض كان للشعب الفلسطيني والأمة العربية.

 

وأضح أن القدس وفلسطين لا تهم العرب:” الكل قاعد بتسابق على إرضاء اليهود والشقراء إيفانكا وابوها ترامب”.

 

وعبّر الطفل الفلسطيني عن أسفه لأنه قضية القدس أصبحت قضية الفلسطيني فقط، والجميع تخلى عنها وباعها.

 

وثمن الفاخوري مواقف الأردن وتركيا والجزائر والشعوب العربية، ووصف مواقف الزعماء بـ”المخزية”.

 

وقال إن للملك الأردني عبد الله الثاني لها مواقف مشرفة تجاه القدس بعد رفضه عروض كثيرة وكبيرة للتنازل عن الأقصى، ومطالبته بإطلاق سراح الطفل الأسيرة عهد التميمي.

 

وبيّن أن مواقف تركيا وأردوغان كانت من البداية واضحة وهي الوقوف إلى جانب القدس والشعب الفلسطيني.

 

وتابع الطفل الفلسطيني حديثه قائلاً:” القدس وفلسطين أرض ما بعمر فيها ظالم، ورح يعلنوا عن خلال الأيام الجاية في ظل هذا التقاعس والسكوت”.

 

وختم:” بس أنا كعشب فلسطيني يا بنعيش بعزة وكرامة يا بنموت والقدس عاصمة غصب عنكم كلكم”.