علق الإعلامي الجزائري والمعلق الرياضي بشبكة “بي إن سبورتس” القطرية، على قرار حزب المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب أفريقيا بعزل الرئيس بتهم فساد.

 

وقال “دراجي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”:”عزل المؤتمر الوطني الحاكم في جنوب أفريقيا الرئيس جاكوب زوما بعد اجتماع مطول معه اليوم”.

 

وأضاف: “حزب الزعيم مانديلا اتخذ القرار بعدما شهد اقتصاد جنوب أفريقيا، الأكثر تقدما في القارة، ركودا طوال تسعة أعوام قضاها زوما في السلطة مع عزوف البنوك وشركات التأمين عن الاستثمار بسبب الشكوك السياسية وتفشي الفساد في البلاد”.

 

واختتم “دراجي” تدوينته متسائلا: “السؤال المطروح : كم من رئيس عربي وافريقي سيعزل لو اتخذ نفس القرار لنفس الأسباب؟؟؟”.

 

 

وكان حزب “المؤتمر الوطني الإفريقي” الحاكم في جنوب إفريقيا، قد قرر فجر الثلاثاء، في ختام محادثات ماراثونية إقالة الرئيس جاكوب زوما، من منصبه كرئيس للبلاد بعدما فشلت الضغوط التي مارسها على الرئيس لإقناعه بالاستقالة، وفق وسائل إعلام محلية.

 

وقالت وسيلتا إعلام مستقلتان إن المجلس الوطني التنفيذي، المؤلف من 107 أعضاء، والذي يعتبر أعلى هيئة تقريرية في الحزب، خلص فجر الثلاثاء في ختام اجتماع استمر 13 ساعة في فندق خارج العاصمة إلى “استدعاء” زوما من مهامه الرئاسية.