في صفعة قوية لدول الحصار، أعلنت اللجنة العليا المنظمة لبطولة الثامنة عشر لسباق “” عن تخصيص جائزة باسم الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني للإبل التابعة للشيوخ المعروفة باسم “الثنايا بكار”.

 

وانطلقت قبل أيام الكويت الدولية ال18 لسباقات الهجن برعاية اميرية وبمشاركة واسعة لملاك الهجن في الكويت ودول خليجية وعربية متضمنة 81 شوطا وذلك على مضمار الشهيد فهد الأحمد في النادي الكويتي لسباقات الهجن.

 

وخلال الأيام الماضية تصدَّرت هجن الكويت والسعودية، منافسات بطولة الكويت الدولية الـ18 لسباقات الهجن إذ رفعت رصيدها إلى 12 شوطاً لكل منهما، في حين جاءت قطر ثالثةً بـ9 أشواط، والإمارات رابعة بشوط واحد.

 

وفازت هجن الكويت بثلاثة أشواط في اليوم الثاني للبطولة، والذي خصص للهجن (اللقايا القعدان والأبكار) على مسافة خمسة كيلومترات، وجاءت بواسطة الذلل (شاهين) لعلي المري، و(وتر) و(انتصار) لشنار الهاجري، علماً أن الكويت فازت السبت بتسعة أشواط.

 

وتمكنت الهجن من الفوز بأربعة أشواط بواسطة هجنها (معزة) لخالد الهاجري، و(اشتعال) لعلي المري، و(مرعب) لحمد آل منجم، و(مرعب) لحمد السبيعي، في حين فازت هجن الإمارات بشوط واحد عن طريق الذلول (أشقر) لعزيز الشريفي.

 

وأحرزت هجن قطر ستة أشواط بواسطة الذلول (مرضي) لحمد المري، و(الشايبة) لسعيد المري، و(الأسد) لزيد القرح، و(الكايدة) لذيبان المري، و(سحابة) لجار الله أبوشريدة، و(رعد) لأحمد السبيعي.