اغتصب يبلغ من العمر (19 عاماً)، فتاةً في الـ18 وهي تحتضر بعد تعاطيها جرعة زائدة من المخدرات في مدينة “لينوود” بولاية واشنطن.

 

ووفق ما اورد موقع Buzzfeed فقد كانت الضحية “اليسا كاي” تتواجد في منزل صديقها حيث تعاطيا المخدرات لكنها بالغت في الجرعة حتى بدأت تصارع الموت، وبدل ان يقوم المتهم “برايان روبيرتو” بإنقاذها، اغتصبها وبعث صوراً للجثة الهامدة وهو يعارشها إلى أصدقائه طالباً ان يساعدوه في طريقة لإخفاء الجثة.

وبرر المتهم عدم قيامه بمساعدة صديقته ونقلها للمستشفى بأنه كان “متعباً”، فنام ليلته بشلكٍ عادي ثم ذهب الى عمله صباحاً وكأن شيئاً لم يكن.

 

وابلغ اصدقاء المتهم الشرطة التي بدورها اعتقلته.