قال الكاتب والباحث اليمني عصام القيسي، إن السياسة الاستراتيجية اختلفت مع صعود ولي العهد وظهرت أجندة ومصالح إقليمية وعليا تلتقي مع وأمريكا.

 

وأضاف الكاتب اليمني، أن ابن سلمان أدرك أنه لن يصل إلى العرش إلا بمجموعة شروط، ومنها تقديم ملفه في مشروع الشرق الأوسط الجديد الذي تحكمه إسرائيل.

 

وأشار إلى أن ولي العهد السعودي هرب للإمام بدلاً من التمسك في استراتيجيات وأولويات قديمة تصب في قاعدة المملكة أولاً، مبيناً أن أولويته هي العرش.

 

وبيّن أن الأجندة السعودية والإماراتية أصبحت متوافقة وتابعة للملف الإسرائيلي الأكبر في المنطقة.