في سقوط جديد يعكس تدني أخلاقه ودونية تفكيره متناسيا دوره كحارس امين على بيوت الدعارة التي يحميها رسميا في بلاده، شن نائب رئيس شرطة ، الفريق هجوما عنيفا على جماعة الإخوان المسلمين، ممتهما إياها بممارسة “نكاح الأولاد”، على حد قوله.

 

وقال “خلفان” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” الفرق بين الإخوان والدواعش أن الدواعش اجازوا نكاح الجهاد ومن الاخونجية مارسوا نكاح الأولاد”.

 

من جانبهم شن المغردون هجوما عنيفا على “خلفان” الذي يتحدث عن الأخلاق في وقت يغرق فيه في السفاهة والخسة، مذكرين إياه بمهمته “المقدسة” كحارس امين لعاهرات دبي.

 

ويأتي اتهام  ضاحي خلفان، وقذفه للأعراض في وقت سبق فيه وان اعترف بانتشار الدعارة في دبي، معتبراً أنها “بلوى عامة”.

 

وقال خلفان في أحد البرامج التلفزيونية طبقا للفيديو المنتشر بكثافة على موقع “يوتيوب”، ردا على سؤال من المذيع حول السمعة التي التصقت بدبي بأنها مدينة المومسات والدعارة والمتعة الحرام “إنها للأسف موجودة في فنادق دبي وإنها بلوى عامة”، حسب تعبيره.