تواترت أنباء من داخل العاصمة الإيرانية عن وفاة المرشد الأعلى للثورة الإسلامية علي .

 

وفي هذا الإطار، نشرت صحيفة “قانون” الإيرانية والمقربة من الحكومة خبرا حول وفاته قبل أن تعود وتحذفه دون معرفة الأسباب.

 

وقالت “الصحيفة” خبرها المحذوف إن روح المرشد خامنئي انتقلت إلى الملكوت الأعلى.

وأوضحت أن سبب الوفاة هو سرطان الأمعاء، واعدة بنشر التفاصيل لاحقا.

 

ومع تزامن الوفاة مع احتفالات بذكرى الثورة الإسلامية، قالت الصحيفة: “ستتحول مظاهرات واحتفالات ذكرى الثورة الإيرانية إلى مراسم لتشييع جثمان قائد الثورة الإيرانية علي خامنئي”.

 

وكانت تقارير إيرانية قد أكدت مؤخرا أن الأدوية الجديدة لعلاج السرطان الذي يعاني منه خامنئي لم تعد تستجيب، مشيرة إلى أن المرشد “لم يعد قادرا على مقاومة السرطان”.

 

وأكدت التقارير أن السرطان انتشر في جميع أجزاء جسد المرشد، وأن الفريق الطبي الذي يتابع حالته أصبح يعتقد بأن كل الجهود المبذولة لعلاجه باءت بالفشل وباتت غير مجدية.