اعتبر السياسي الكويتي وعضو مجلس الامة السابق ناصر الدويلة، أن رئيس المكتب السياسي لحركة والوفد المرافق له والمتواجد حاليا في العاصمة المصرية في خطر، منبها بأن الاحداث الجارية تمهد لصناعة “حفتر غزاوي” في إشارة للقيادي الفلسطيني الهارب .

 

وقال “الدويلة” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن” : ” يتم تسخين المنطقه لحدث كبير و اصبحت اعتقد ان الاخ اسماعيل هنيه في خطر هو و الوفد المرافق له لمفاوضات القاهره و خلايا دحلان تنشط في و مشروع حفتر غزاوي يتم التحضير له لتحطيم صمود غزة”.

 

وكان الناطق باسم حركة حماس، فوزي برهوم، أن أكد في وقت متزامن مع إطلاق الجيش المصري لعمليته في سيناءن الجمعة، أن إسماعيل هنية توجه للقاهرة على رأس وفد من الحركة مكونا من خليل الحية وروحي مشتهى، وفتحي حماد، للقاء المسؤولين المصريين.

 

وأشار “برهوم” في بيان له إلى أن هذه الزيارة تأتي ضمن ترتيبات مسبقة، وفي إطار “جهود الحركة للتشاور مع للتخفيف عن أهلنا في قطاع غزة، وفكفكة أزماته المختلفة التي أوصلت القطاع إلى حافة الهاوية”.

 

ولفت إلى أن “هذه الزيارة تأتي أيضا لاستكمال تنفيذ المصالحة على أساس اتفاقي 2011 و2017، ولدفع الجهود المصرية لإتمامها”، إلى جانب الجهود التي تبذلها حركة حماس لحماية القضية الفلسطينية، ومواجهة القرار الأميركي الأخير بشأن ومواجهة الاستيطان.

 

وتعد زيارة هنية هذه الثانية منذ انتخابه رئيسا للمكتب السياسي لحركة حماس، بعد زيارته في سبتمبر الماضي.