وقع أكثر من عشرة آلاف مواطن بريطاني يطالبون فيها رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، بإلغاء زيارة ولي العهد السعودي، ، إلى ، نظرا للجرائم الخطرة التي يرتكبها في بلاده وخارجها.

 

وجاء في نص العريضة، التي دشنت على موقع العرائض الخاص بالبرلمان، أن “الموقعين يرفضون زيارة ولي العهد السعودي كونه المسؤول الأول عن الجرائم التي ترتكب في ، وغيرها من الدول في المنطقة، كما أن سجل المملكة في مجال حقوق الإنسان في العالم يعتبر من الأسوأ”.

 

لمشاهدة العريضة 

 

واعتبر الموقعون على العريضة أن “حياة الناس أغلى من صفقات الأسلحة”، داعين رئيسة الوزراء إلى إلغاء الزيارة بشكل فوري.

 

ووقع على العريضة أيضا 22 نائبا برلمانيا في ظل الحملة المتواصلة رفضا لزيارة ولي العهد السعودي للمملكة.

 

ومع وصول عدد الموقعين إلى عشرة آلاف، فإن الحكومة البريطانية تكون ملزمة بالرد على مطلب الموقعين وفق القواعد التي تحكم العرائض التي تنشر على الموقع الحكومي الخاص.

 

وشهدت العاصمة البريطانية لندن مؤخراً تظاهرات وسلسلة احتجاجات ميدانية وعبر مواقع التواصل الاجتماعي رفضا لزيارة ولي العهد السعودي .