أثنى السويسري ، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، بالجهود الكبيرة التي تبذلها من خلال لجنة الإرث والمشاريع القطرية، في إطار استعداداتها وتجهيزاتها المبكّرة لاستضافة ، مشيدا بما تما إنجازه لتحقيق هذا الهدف.

 

وقال “إنفانتينو” في مؤتمر صحفي عقده بعد اجتماعات الملتقى التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم، الذي أُقيم في العاصمة العُمانية مسقط، بمشاركة 20 من رؤساء الاتحادات حول العالم، بأن مونديال قطر يسير في الطريق الصحيح حسب الخطط والبرامج الموضوعة له.

 

وأكّد “إنفانتينو” أن مونديال 2022 قائم في قطر حسب القرارات الدولية، لافتاً إلى أن “هناك تحضيرات كبيرة من لجنة المشاريع والإرث لتقديم مونديال نموذجي من خلال التقارير الدورية، وكذلك من خلال العمل على أرض الواقع”.

 

وشدد على أن مونديال قطر 2022 والعاملين عليه في يقدّمون عملاً احترافياً كبيراً وضخماً، يؤكّد الاستعدادات والإمكانيات المرصودة لتحقيق هذا الهدف.

 

ولفت “إنفانتينو” إلى أن استضافة سلطنة عُمان للملتقى التنفيذي للفيفا يعكس قدراتها وإمكانيّاتها لتكون حاضنة ومركزاً إقليمياً لأهم الأحداث والفعاليات الرياضية.

 

ويُترقّب على نطاق واسع أن يكون مونديال 2022 “حديث العالم”، في ظل ما تُنفّذه الدوحة من مشاريع مختلفة تطول البنية التحتية؛ من فنادق، ومطارات، وموانئ، وملاعب، ومستشفيات، وشبكات طرق سريعة، ومواصلات، وسكك حديدية.