تتواصل حملة الإبادة الممنهجة التي يتبعها وروسيا ضد المدنيين في مدن وبلدات بريف دمشق.

 

وأكد الدفاع المدني السوري أن نحو 70 شخصاً قضوا بفعل الغارات الجوية العنيفة على الغوطة الشرقية منذ صباح اليوم الخميس.

 

وقال الدفاع المدني السوري في تصريح لـ”وطن”، إن الطائرات الحربية ركزت غاراتها على مدينة عربين وسقبا وجسرين وزملكا وبلدات مختلفة.

 

وتعيش مدن وبلدات الغوطة الشرقية هذه الفترة أياماً دامية، حيث قضى يوم أكثر من 200 شخص على الأقل معظمهم من المدنيين بفعل حملة القصف الجوية العنيفة .

 

من جهة أخرى، قالت الشبكة السورية لحقوق الإنسان إن نحو 370 مدنيا قتلوا في الغوطة الشرقية جراء الغارات الروسية والسورية منذ بداية هذا العام، مضيفة أن بين القتلى 63 طفلا و72 امرأة.