طالب الإعلامي الفلسطيني والمذيع بقناة “ باختيار متحدثين رسميين “محترمين” بعيدا عمن “مرمغوا سمعة بلادهم في الوحل” من أمثال سعود القحطاني وتركي آل الشيخ وانور قرقاش وحمد المزروعي.

 

وقال “ريان” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “” رصدتها “وطن”:” الاعلام مرآة الامة، أشفق على # # #البحرين افتقارها لمتحدثين رسميين محترفين”.

 

وأكد على أنه ” آن الاوان للقيادات السياسية البحث عن كفاءات سعودية اماراتية بحرانية محترمة، هؤلاء مرمغوا سمعة بلادهم في الوحل، القحطاني وال الشيخ وغرغاش وخلفان والمزروعي وخالد ال خليفة “.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” ليس عيبا ،بل شرف لدول مثل #السعودية #الامارات #البحرين التعلم من التجربة القطرية الناجحة في كثير من المجالات بما فيها الاعلام ، حزين وقلق من المستوى الضعيف الذي وصل اليه اعلام هذه الدول ، المتحدثون باسم تلك الدول ، لا يعكسون الصورة الحقيقية المحترمة والمثقفة لشعوب #الخليج”.

 

وتساءل “ريان” قائلا: ” اين هم الأكفاء من الشباب السعودي والإماراتي والبحريني المتعلم المثقف، لماذا يتم استبعادهم؟لماذا يتم تهميشهم ؟لماذا يتم تجاهلهم؟لماذا يتم قمعهم في الاعلام؟باختصار لماذا لا يتصدرون المشهد الاعلامي بدل هؤلاء الضعاف ؟القحطاني وال الشيخ والمزروعي وخلفان وقرقاش وخالد ال خليفه #الخليج”.

 

وطالب بتعيين الكاتب الصحفي جمال خاشقجي متحدثا باسم السعودية باعتباره خير من يمثلها وينطق باسمها قائلا: ” حاورت الاستاذ المحترم جمال خاشقجي مرات عديدة،من أكفأ الاعلاميين السعودين، ومازال الرجل محافظا على شعرة معاوية مع النظام ، رغم غربته في واشنطن؟ لماذ لا يعود متحدثا باسم السعودية، هذا الكاتب الفذ خير من يمثل السعودية في الاعلام العربي والدولي ، بدلا من القحطاني وال الشيخ #الخليج”.