في إسقاط جديد وتلميح مباشر لدولة وسلطنة عمان، اعتبر مستشار ولي عهد أن حياد الدولتين في هو انحياز مباشر لقطر ضد دول الحصار.

 

وقال عبد الخالق” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” الموقف الخليجي المحايد من أزمة ما هو إلا انحياز مستتر لقطر”.

 

من جانبهم، رد مغردون كويتيون وعمانيون على تغريدة “عبد الخالق”، حيث أكدوا على الموقف الثابت لدولهم القائم على عدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، واصفين إسقاطه بالمراهقة.

يشار إلى أن موقف الكويت وسلطنة عمان المعاكس لدول التعاون الخليجي المعاكس لدول الحصار ( والإمارات والبحرين) في عدم إعلان قطعها للعلاقات مع قطر ، لم يكن مفاجئا، بحسب مراقبين، وهو ما جعلهما مؤهلتين بشكل أكبر لقيادة وساطة لنزع فتيل الأزمة.

لعبت الكويت وسلطنة عمان دور الوسيط قبل 3 أعوام، بعد أزمة سحب السفراء التي اندلعت في مارس 2014، عندما سحبت كل من السعودية والإمارات والبحرين سفرائها من قطر، على خلفية تعاطي كل منهم مع الأزمات الإقليمية في وسوريا واليمن، وانتهت بعودة السفراء للدوحة في نوفمبر  من العام ذاته.