في مدينة الضباب

و في إحدى الغرف المظلمة

من أقبية الظل

عين داخل هرم ….

معلقة ..

طاولة عليها شمعدان بسبع رؤوس ..

على سطح مكتب ..

ملف  كبيرلونه أسود

مكتوب عليه باللون الأحمر القاتم

( ما دام الكل يحب الرقصفلنعزف )

آلاف و آلاف من الصفحات ..

مكتوب بين السطور

طلاسم بالحبر السري

أما في الظاهر

رسومات لطفل صغير

ورود و عصافير و فراشات

لعالم وردي ….

في صفحة ما  …

على وجه الأرض ….

سبعة مليار دابة

عبيد الحياة

الثروة يجب أن تحكم

و لا بد أن تحرق الستة  …

فالقانون يقول

البقاء للأقوى

للأذكى ….

لنصنع الجوع

لنصنع الألم ….

لنصنع المرض ….

لنصنع دور العبادة ….

لعل الله يستجيب ….

العالم ….

ليس لمن يحترم القانون ….

بل لمن يفرض القانون

و رسم شعار هيئة حقوق الانسان

و حق تقرير المصير …!!

تعريص البشري في أسمى صوره

النفط و الغاز

و عود كبريت ….

و القارة العجوز ….

ترفض الموت ..

أما نحن فأموات

نتعاطى الحشيش

في ظل القبور

في المتاحف

في المدارس

في غرف النوم

و في الشوارع

حشيش ..  حشيشحشيش

ربما الدين

ربما العلم

ربما العرق

على كل الاوتار

دائما هناك لحن بإمكانك عزفه

حتى و إن لم تجد ….

فأشعلها

ودعهم يرقصون على صفيح ساخن ….

احذر أن تكون بشكل مباشرة ….

مالم تتأكد بأنهم لازالوا يتعاطون الحشيش …  

في الشرق البعيد …  

هناك

يأكلون الديدان

و الحشرات ….

و تراب الأرض

لأنهم يعلمون بأن مليارهم في خطر

في الشمال البارد ….

يشربون الفودكا …  

و يعيشون في صحراء البرد ..  

لأنهم يعلمون بأن ملايينهم

في خطر ….

و نحن هنا ….

مقرف ذاك الطبق

بقر ….

يحلبها الراعي متى يشاء ….

مقابل حبة دواء ….

مقابل صاع من القمح ..

كنا بالأمس نزرعه …  

مقابل كمشة من حشيش ….

حتى الحيوانات ستحب الرقص

إذا ما أدمنت الحشيش ….

فتاة صغيرة

تحاول رسم صورة جميلة ….

تقتل بفعل اغتصاب ….

و تحاكم بتهمة إثارة الغرائز ….

خرج جميع الحمقى من أوكارهم ..

ليمارسوا الفاحشة في الشوارع ..

زنالواطسحاق ….

شبق ما بعده شبق ….

فرع جديد تم افتتاحه ….

لماخور فكر مصاب بنقص المناعة ….

يقف التاريخ مشدوها

و قد تدلى لسانه إلى خصيتيه ….

يا أولاد القحبة

يكفي ….

يكفي ….

قاموس قذارة في داخلي يا سادتي فتحملوني

ديوث يعمل في الصحافة

صورة امرأة عارية ….

فضيحة جنسية ….

أخبار آخر الصرعات ….

تدجين ….

الله أكبر ….

و العزة لله و النصر للمؤمنين

الجنة الجنة

الجنة الجنة ….

و حور عين ….

يتبول في رأسك الأشبه بالحمامات العامة ..

لا أحد ينظف ….

و لسوف تقتل إن فعلت ذلك ….  

فاللعبة أكبر منك

كل ما عليك أن تقول نعم

حاضر

أمرك سيدي ..   

أمرك مولاي …  

و تسلمهم أمك و أختك و بناتك ….

و رقبتك مع كل الشكر و التقدير ….  

كلب على باب الغرفة

يعض كل من يحاول الدخول ….

يجب أن تملك شهادة تفيد بأنك مسعور

لتكون منهم ……..

و الحساب مفتوح …..

القادم أسود ….

القادم أسود ….

محمد مهند ضبعان

About محمد مهند ضبعان