بعد تصدر “” لمدة سنتين على التوالي، جاء المسلسل الجديد “تكلم أيها البحر الأسود”، ليحتل الصدارة، علما أنه يعرض على فضائية “atv”.

 

اللافت أن المسلسل الجديد لم يتم عرض سوى حلقتين منه، إذ شاهد الحلقة الأولى عبر “يوتيوب”، أكثر من 3 مليون شخص، وبعدد أقل بقليل تمت مشاهدة الحلقة الثانية.

 

ونوهت وسائل إعلام إلى أن ممثلي المسلسل الجديد ليسوا من نجوم الصف الأول في تركيا، وهو ما يعني أنهم تحدوا أنفسهم أولا، ونجحوا، وبعد ذلك تمكنوا من إيصال اسمهم عاليا في تركيا، وتحقيق شهرة كبيرة.

 

يذكر أن مسلسل “تكلم أيها البحر الأسود”، يحكي واقع المجتمع التركي، ويركز على العنف ضد المرأة.

 

وبعد اعتراضات واسعة على المسلسل الذي تضمن مشاهد عنف، قال مخرجه عثمان سيناف: “المسلسل مستمر ولن يتم تقليل مشاهد العنف والحلقات القادمة ستتضمن مشاهد أكثر عنفا”، متسائلا: “لماذا نخفف منها وهي تمثل الواقع؟”.

 

فيما قالت بطلة المسلسل، إيرام هيلفجي أوغلو، إنها تحدثت مع طبيب نفسي، وقرأت قصص نساء معنفات، إذ تظهر البطلة باسم “نفس”، وتؤدي دور امرأة معنفة من زوجها.