تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” صورا لأحد المقرات الانتخابية الداعمة للرئيس المصري بمركز “قويسنة” بمحافظة تظهر المركز خاليا إلا من بعض المواطنين على الرغم من أن عدد كبير من المسؤولين ينحدرون من هذه المحافظة.

 

واعتبر المغردون أن حدوث مثل هذا الامر وفي محافظة مثل المنوفية يعتبر رسالة أمل، في حين شكلت الصور مادة كبيرة للسخرية من النظام ورئيسه عبد الفتاح .