ذكرت صحيفة “هآرتس” الإسرائيلية، اليوم، أن وزارة “الدفاع” تستعد لإمكانية حدوث قوي، قد يؤدي إلى سقوط أعداد كبيرة من الضحايا، ووقوع أضرار واسعة للبنى التحتية والممتلكات.

 

وأضافت أن من بين الخيارات التي تبحثها الوزارة، بناء عدد من التجمعات السكانية المؤقتة في أنحاء مختلفة من البلاد، يمكنها أن تستوعب أكثر من مليون شخص قد يتم إجلاؤهم من منازلهم لفترة تصل إلى 3 سنوات، وستشمل هذه التجمعات خدمات مجتمعية مثل عيادات طوارئ ومدارس مؤقتة.

 

وتابعت الصحيفة، أن الوزارة طلبت مؤخرا معلومات من مزودين على خطط لاستيعاب واسع النطاق يتلاءم مع هزة أرضية، وهو ما يشير إلى السيناريو الذي تعد له الوزارة.

 

وأشارت في هذا الصدد إلى أن الوزارة طلبت معلومات عن تجمعات سكانية يمكن إقامتها في غضون شهر إلى 3 أشهر، على أن يتضمن التجمع وحدات سكنية تستوعب عائلات من 5 أفراد مع غرفتي نوم ومطبخ وغرفة معيشة ومرحاض ومنطقة خدمة وغرفة تخزين.