نفى رجل الأعمال الأميركي الفلسطيني الأصل محمد حديد (69 عاماً) ووالد عارضتي الأزياء جيجي وبيلا حديد، إتهامات عارضة الأزياء “”، باغتصابها.

وأقر حديد انه التقى ميرندا فعلاً، من دون حدوث أي أمر مما ادعته.

 

وقالت أنها إلتقلت أولاً بـ”بول مرسيانو” مؤسس ازياء guess في مكتبه حيث تحرّش بها، لتلتقي بعد ذلك بحديد مشيرةً إلى أنها ظنت أنه لقاء عمل لتتفاجأ بوجود الشمبانيا داخل شقته وقام بإغتصابها ويجبرها على توقيع ورقة، تلزمها بعدم التحدث في الأمر، وهددها بأنها ستختفي إذا أفصحت بكلمة واحدة.بحسب مجلة “لها” الفنية

وكانت عارضة الأزياء نشرت صور محادثات مع الرجلين من اجل اثبات كلامها.