قالت صحيفة “الغارديان” البريطانية إن دولة “” الواقعة في ، باتت أرضاً جديدة لتجنيد مقاتلين تابعين لتنظيم “” الإرهابي.

 

وأوضحت أن تلك الدولة الصغيرة، سجلت أعلى معدلات لتجنيد مقاتلين تابعين لداعش، مشيرة إلى أن أغلبهم غادروا البلاد متجهين إلى العراق وسوريا، ولم يعودوا إلى ترينداد وتوباغو مرة أخرى.

 

وروت الصحيفة البريطانية قصة، طارق عبد الحق، الذي كان واحدا من أشهر الملاكمين في ترينداد وتوباغو، والجميع كان ينظر له قد يكون واحد من أعظم الملاكمين في العالم، لكنه تمكن “داعش” من تجنيده وسافر إلى والعراق، ولقي حتفه في منطقة على الحدود السورية العراقية.