شن رجل الأعمال القطري المعروف ، هجوما حادا على الأكاديمي الإماراتي المعروف الدكتور مستشار ولي عهد بعد تهجمه على وافتراءاته المزعومة.

 

وكان مستشار ابن زايد قد هاجم  الحوار الاستراتيجي الأمريكي القطري الذي عُقد مؤخراً في واشنطن والذي شكل صفعة جديدة لدول الحصار التي راهنت على عزل دول قطر بحصارها، ويبدو أن هذا التقارب قد اثار جنونه فخرج بأمر “ابن زايد” لينبح على قطر وقياداتها.

 

ودون “بن علي” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بتويتر مهاجما عبد الخالق عبد الله مال نصه:”عندما يُحاضر المنبطح بالشجاعة واللص بالأمانة والغادر بالوفاء وعبد الخالق بالسياسة فاعلم أنها علامات الساعة”

 

وتابع مفندا مزاعم مستشار “ابن زايد”:”المشكلة أن أحدهم لا يرى ملياراته التي أُخذت على شكل جزية وتضيق عينه باتفاقات على الملأ ويسأل أين السيادة فعلاً أين السيادة ؟!”

 

ويبدو أن الحوار الاستراتيجي الأمريكي القطري الذي عُقد مؤخراً في واشنطن شكل صفعة جديدة لدول الحصار التي راهنت على عزل دول قطر بحصارها، الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبد الله مستشار ولي عهد أبو ظبي، أوضح ذلك في تغريدة له بالأمس، قال فيها إن الغرام القطري الأمريكي لن يستمر لأكثر من 48 ساعة .

 

وأضاف المستشار الإماراتي في تغريدته، أن واشنطن ستتحدث بعدها عن الشراكة العميقة مع والإمارات.

 

وشهدت العاصمة الأمريكية واشنطن الثلاثاء الماضي مؤتمر للحوار الاستراتيجي القطري والأمريكي، حيث وقعت واشنطن والدوحة على اتفاقات تعاون مشتركة، وثمنت الولايات المتحدة دور قطر في مكافحة الإرهاب، وهو ما اعتبره مراقبون رسالة صادمة للسعودية والإمارات التي تتهم الدوحة بـممارسة “الإرهاب”.