تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو للمسن التونسي صاحب المقولة الشهيرة “ من أجل هذه اللحظة التاريخية” أيام الثورة يتحدث فيه عن وضعه بعد 7 سنوات على الثورة.

 

ووفقا للفيديو الذي رصدته “وطن”، فقد تحدث أحمد الحفناوي في تقرير بثه برنامج “كلام الناس” على قناة الحوار التونسي عن تلك اللحظة التاريخية التي عاشها معتبرا أنها من أحسن اللحظات التي عاشها في حياته.

 

و شدد على أنه الى اليوم مازال متمسكا بالثورة و بالأمل في غد أفضل.

 

وبحسب الفيديو، عبر عدد من المواطنين عن تذمرهم من الوضع الذي آلت اليه بعد الثورة، حتى أن أحدهم رد على جملة “لقد هرمنا”بالقول “لقد ندمنا”.

 

وحول الإشاعات التي تداولت حوله عن كونه تحصل على أموال و أنه يعمل كصحفي في قناة الجزيرة، فند الحفناوي هذه الأقاويل، مشيرا إلى أنه يعيش اليوم أتعس أيامه خاصة بعد اضطر لبيع المقهى التي كان يملكها قبل سقوط بن علي.