أثيرت فضيحة غير متوقعة حول استضافة لمباريات ، بعد تصريحات مسؤول في وزارة الزراعة، والتي قال فيها إنّ  يهدد البطولة.

 

وقال بيوتر شيكماريف، مسؤول في وزارة الزراعة الروسية، خلال مؤتمر صحافي عن أعمال زراعية خاصة: “لقد تعلمنا كيف نتعامل مع الجراد، لكن كيف سنتجنب الوقوع في فضحية عالمية هذا الصيف في حال اجتياح الجراد مرة أخرى؟ العالم كله قادم إلى هنا والملاعب خضراء، وهو ما يحبه الجراد كثيراً، كيف سنمنعهم من الوصول إلى مكان إقامة المباريات؟”.

 

وبحسب المسؤول في وزارة الزراعة، فإن مدينة فولوغراد، التي تستضيف مباريات كأس العالم، هي الأكثر تضرراً من الجراد سنوياً، والمثير أن ملعب هذه المدينة سيستضيف أربع مباريات خلال البطولة العالمية في الصيف.

 

وتستضيف روسيا بطولة كأس العالم، الصيف القادم، في 11 مدينة، حيثُ يلعب 32 منتخباً على 12 ملعباً لمدة شهر، بين الفترة الممتدة من 14 حزيران/يونيو حتى 15 تموز/يوليو، وهي الفترة التي تشهد اجتياحا للجراد في كل عام والذي يهاجم العشب الأخضر.

 

وسيستضيف ملعب فولوغراد مباراة تونس وإنكلترا في 18 حزيران/يونيو، واليابان وبولندا في 28 حزيران/يونيو، ونيجيريا وأيسلندا في 22 حزيران/يونيو، وأخيراً المباراة العربية الخالصة التي ستجمع بين منتخبي والسعودية في 25 من الشهر نفسه.