تسبب نجما فريقي وريال مدريد الإسبانييْن، الأرجنتينيّ ليونيل والبرتغاليّ كريستيانو ، في إثارة غضب وسخط معجبيهم في العالم العربيّ، بعدما أقدمَ كلّ منهما على تصرفٍ صادم لهم.

 

وذكر موقع”واللا” الإسرائيلي أن “رونالدو” يقود حملة للتوعية بأهمية التبرع بالدم في إسرائيل بالتعاون مع منظمة “نجمة داوود الحمراء” ومنظمة “أبوت” الاسرائيلية.

 

وقال الموقع، إن “رونالدو” دعا الجماهير في إسرائيل للانضمام إلى مبادرة BE The 1 من أجل التبرع بالدم للمصابين في حوادث الطرق أو المرضى وغيرها.

 

من جانبه رحب نائب مدير عام التبرع بالدم بنجمة داوود الحمراء بالمبادرة، مؤكدا على أهمية التبرع بالدم لإنقاذ حياة آلاف المحتاجين إليه من المصابين المدنيين أو العسكريين.

 

أما فيما يتعلّق بميسي، فقد توصّلت شركة “سيرين لابس” الإسرائيلية الناشئة في مجال صناعة الهواتف الذكية لاتفاق معه كي يكون سفيراً لعلامتها التجارية في العالم.

 

وأعلن مؤسس الشركة موشه هوغيغ من خلال منشور كتبه على صفحته على فيسبوك شارك خلاله صورة تجمع بميسي الاتفاق الذي يجمع الطرفان، مؤكداً على أن الشركة الإسرائيلية متحمسة للحصول على خدمات ميسي لا سيما كونه سيكون سفيراً لعلامتها التجارية.

 

ويشير موقع الشركة عبر شبكة الإنترنت إلى أنها تعمل في مجال صناعة الهواتف التي تتميّز بنظام حماية متطور جداً، يعمل بتقنية سلسلة الكتل (Blockchain).