لا تستهينوا بالأمر، فقد أصبح حقيقة قانونية، بعد أن صادقت لجنة التشريع والعدل في على مشروع يحارب ضد النساء، زادت ضمن تفاصيله الذي يمارس بين الإخوة.

 

لم يعد الأمر يقتصر فقط على العنف بين الأزواج أو ضد الأصول، وإنما أيضا العنف ضد الإخوة، حيث سيعاقب كل من تبث في حقه ممارسة العنف ضد أخيه أو أخته أو العكس، بالسجن بين ثلاثة أشهر إلى سنتين نافذا.

 

وتقدمت بهذه التعديلات عدد من الفرق البرلمانية إلى مشروع محاربة العنف ضد النساء الذي تقدمت به بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية