تحت وطأة الضغط الشعبي وموجة الغضب التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، أفرجت سلطات عن المواطن العماني ، وذلك بعد أيام من اعتقاله لنسيانه “محزم تقليدي” يحوي بضع رصاصات في سيارته أثناء دخوله إلى .

 

من جانبه، أكد السفير العماني في أبو ظبي خالد بن سعيد بن سالم الجرادي، بأن السلطات الإماراتية أفرجت عن المواطن نصر بن ناصر المفرجي.

 

وقال “الجرادي” بأن الإفراج تم بكفالة، وسيعود المواطن إلى ذويه وأهله، بينما تجري الإجراءات في إطارها المعتاد، بحسب ما نقله موقع “أثير” العماني”.

 

وكان “المفرجي” قد أثار موجة غضب من قبل المغردين العمانيين، الذين طالبوا بالإفراج عنه مؤكدين بأن “المفرجي” معروف بتقديمه العديد من العروض مع الخيل واستخدامه للمحزم مما يؤكد براءته من أي عمل يسيء للإمارات.

 

واطلق المغردون العمانيون هاشتاجا بعنوان: ” #الحريه_لنصر_المفرجي “، مؤكدين بأن الإمارات تتعمد الإساءة للمواطنين العمانيين، مشيرين إلى ضرورة العمل بروح القانون وعدم التزمت في تطبيقه، في حين دعا آخرون إلى مقاطعة الإمارات واصفين إياها بدولة المؤامرات.