شن الكاتب والباحث العماني هجوما عنيفا على دولة المتحدة وذلك في أعقاب نشرها خريطة في بأبو ظبي أظهرت ضمها لمحافظة مسندم العمانية إلى حدودها، مؤكدا بأن العمانيين الذين دقوا أعناق البرتغاليين وكسروا “خشم” الفرس قادرون على تأديب “الصغار”.

 

وقال “المحرمي” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” عمان دقت عنق البرتغاليين وكسرت خشم الفرس وقطعت دابر الشيوعيين؛ العمانيون أهل أخلاق واحترام ولكن من يفكر في العبث بأرضهم فإنهم لن يتوانوا عن تأديب الصغار”.

يشار إلى أنه بعد أن قامت الإمارات بحذف من على خريطة للخليج عرضت بمتحف “لوفر ” وبررت الأمر بأنه (هفوة غير مقصودة)، لفت ناشطون إلى أن ذات الخريطة ظهر بها محافظة “مسندم” العمانية داخل حدود الإمارت، ما أثار غضبا واسعا في .

 

وشن الناشطون هجوما عنيفا على الإمارات والقائمين على متحف لوفر أبوظبي، مشيرين إلى تعمد الإمارات ادعاء ما ليس لها، مؤكدين بأن ذلك ناجم ربما عن عقدة نقص لديها.