في واقعة تعكس خنوع البعض ولجوئهم للتطبيل للحكام على الرغم من مسؤوليتهم عن معاناتهم، تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للمواطن السعودي الذي فقد 6 من ابنائه وزوجته في بجازان قبل أيام نتيجة سوء الطريق وعدم عمل الصيانة اللازمة له، وهو يكيل المديح للملك سلمان وولاة الأمر متعهدا أن لا يترك سجدة إلا ويدعو فيها لهم.

 

وقال “الكدمي” في لقاء أجرته معه القناة الأولى وتداوله ناشطون على نطاق واسع بعد أن أمر بتخصيص بيت وسيارة لـ”الكدمي” تعويضا على مقتل أسرته بالكامل: “قيادتي وولاة اموري أيديهم بيضا بدوني”، مضيفا في وصلة تطبيلية فاخرة: “معظم الدول يحسدوننا على ولاة امورنا اللي معانا”.

 

وتوجه للملك “سلمان” قائلا: “مهما شكرته مهما شكرته ما راح اوفيه حقه ولكن اوعده وعدة بس..إني ما أسجد سجدة في حياتي إلا وأدعيله بالتوفيق”.

وكانت وسائل إعلام سعودية قد نشرت صورا لـ”الكدمي” وهو يودع أبناءه الستة وزوجته، الذين لقوا حتفهم قبل أيام في حادث سير مروع على طريق خارجي في منطقة جنوبي المملكة.

وكانت الأسرة السعودية في نزهة بمحافظة هروب حين اصطدمت سيارتهم بشاحنة، وأعلنت وزارة النقل في بيان أن نتائج التقرير الأولى للحادث أظهرت تقصيرا من قبل إدارة المنطقة في المتابعة الدقيقة لحالة الطريق، إضافة إلى عدم التزام مقاول الصيانة بإجراءات السلامة حسب المواصفات والتوجيهات المتكررة.