ذكر موقع “أكسيوس” الأميركي، الاثنين، أن المحقق الخاص في التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية، ، حقق مع “زائر غامض” للبيت الأبيض كان من المقربين من ستيف بانون، المستشار الاستراتيجي السابق للرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ويقدم نفسه على أنه مستشار ولي عهد ، .

 

وقال الموقع إن اسم الشخصية الغامضة هو جورج نادر، وهو أميركي من أصول لبنانية، ويقدم نفسه على أنه مستشار لولي عهد أبو ظبي.

 

وقال مصدر مقرب من مولر إن المحقق الخاص استجوب نادر عدة مرات، آخرها جلسة تحقيق عقدها الأسبوع الماضي.

 

وزار اللبناني- الأميركي عدة مرات خلال الأشهر الأولى من ولاية ترامب، حيث عقد اجتماعات عدة مع بانون، كما عقد لقاء وحيدا لم يتكرر مع مستشار الرئيس ترامب وصهره، جاريد كوشنر، الذي يحقق مولر في علاقاته مع كبار المسؤولين الإسرائيليين، ودوره خلال الفترة الانتقالية في الاتصالات مع الروس من أجل منع صدور قرار عن مجلس الأمن دان الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 

وقال موقع “أكسيوس” إن جورج نادر أصبح صديقا مقربا من بانون، الذي حصلت شركة علاقات عامة تابعة له على ملايين الدولارات من ، مقابل حملة دعائية في وسائل الإعلام الأميركية للتحريض على دولة ، لكن الموقع نقل عن مصادر في البيت الأبيض أن كوشنر، من جانبه، امتنع عن التواصل مجددا مع نادر بعد أن تحرى عن هويته.

 

وحسب كاتب المقال، فإن نادر “شخصية غامضة وغير معروفة في الأوساط الأميركية المتابعة لملفات الشرق الأوسط”، موضحا أن “أشخاصا قليلين جدا في واشنطن ممن سألهم عن هويته قالوا إنهم يعرفونه أو التقوا به، أو تعرفوا على طبيعة العمل الذي يقوم به”.