حمل مستشار , مسؤولية الدماء التي سفكتها في , قائلاً إن “دماء جنودنا في التي سفكت بسبب خيانة الحمدين ودعمهم للخلايا الإيرانية في العوامية “.

 

 

وواصل القحطاني المعروف بلقب “دليم” خزعبلاته في تغريدة رصدتها “وطن”, على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”, ” خستهم في التعامل مع البحرين مؤامراتهم على الإمارات والدماء التي أهدرت في الكنانة وإعلام الظل الداعي لتفكك العرب وتقسيمهم، هذه جزء من جواب: لماذا لن تكون المصالحة مع التنظيم المارق “.!!

 

وأضاف ” في غداء مع أحد الصحفيين الأجانب سألني عن تغريدتي التي تطرقت فيها للشيخة موزة المسند وعن تفسيره وعدد من المراقبين أنها بداية لمصالحة مع السلطة القطرية. “, مشيراً إلى أنه شرح للصحفي الأجنبي الأعراف وأن ما ” قلته هو كلمة حق بحق سموها”- حسب قوله- أما تنظيم الحمدين فقد خسر كل خطوط الرجعة مع الدول الأربع.

 

وخلص تغريدة بالقول ” باختصار: لامصالحة “, في إشارة إلى مواصلة حصار قطر دون التوصل إلى حل للازمة الخليجية !