أشاد السياسي التونسي المعروف ، بإعلان الفريق ترشحه لخوض سباق انتخابات الرئاسة القادمة ومنافسة السيسي، مشيرا إلى أن ترشح “عنان” يعد طوق نجاة لمصر من ظروفها المأساوية.. حسب وصفه.

 

ودون “الهاشمي” في تغريدة له بـ”تويتر” رصدتها (وطن) تعليقا على إعلان الترشح لعنان ما نصه:”الآن ظهر ضوء في آخر النفق. #سامي_عنان رئيسا لمصر و #هشام_جنينة نائبا له.”

 

وتابع مشيدا بـ”عنان” وداعيا المصريين لدعمه وتأييده: “هذا طوق نجاة لمصر في ظروفها المأساوية الراهنة. أدعو جميع أشقائي في # لدعم هذا الخيار.”

 

 

وشنت وسائل إعلام مصرية، هجوما لاذعا ضد الفريق سامي عنان عقب إعلانه الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية، ووجهت له ولداعميه العديد من الاتهامات، بالتزامن مع تدشين حملة إلكترونية ضد الفريق على مواقع التواصل الاجتماعي باستخدام هاشتاج “#سامي_عنان_مرشح_الإخوان”.

 

وأعلن مساء أمس، رئيس هيئة أركان الجيش المصري سابقا، سامي عنان، عبر الصفحة الرسمية لحملته الانتخابية، ترشحه للانتخابات الرئاسية 2018، المقرر إجراؤها في آذار/مارس المقبل.

 

وتوقع مراقبون أن تشهد وسائل الإعلام المصرية الموالية لرئيس سلطة الانقلاب في مصر، ، خلال الأيام المقبلة تكثيفا لحملة موسعة من الهجوم والاتهامات ضد الفريق عنان، الذين يعتبرونه المنافس الأقوى للسيسي في انتخابات 2018 كونه شخصية بارزة محسوبة على المؤسسة العسكرية التي يعتمد عليها السيسي بشكل كبير في دعم بقائه في سدة الحكم.

 

وفيما اعتبره المراقبون ونشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، تهديدا واضحا من السيسي لعنان بعد إعلان ترشحه للرئاسة، انفعل السيسي في ختام مؤتمر “حكاية وطن”، مساء أمس الجمعة، 19 يناير/كانون الثاني، قائلا: “اللي هيقرب من الفاسدين من الكرسي ده يحذر مني.. أنا لو أقدر أمنع الفاسد إنه يتولى أمركم كنت منعته.. وأنا عارف الفاسدين، عارفهم كويس”.

 

وتابع السيسي: “ابقى أنا عارف إنه كان حرامي واجيبه هنا واسكت، ده ربنا يحاسبني.. لا تعطوا صوتكم إلا لمن ترون أنه يستحق أن يتولى أمركم”.