استنكر الإعلامي الفلسطيني والمذيع بقناة “” جمال ريان أن يكون المرشحين الكبار للانتخابات الرئاسية في عسكريان دون وجود مرشحين مدنيين، متسائلا: “هي الام المصرية ما خلفتش إلا عسكريين؟”.

 

وقال “ريان” في تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن” تعليقا على إعلان رئيس أركان القوات المسلحة الأسبق الترشح للانتخابات: ” مرشحان عسكريان كبارا لا مدنيان كبارا للرئاسة المصرية ! هي الام المصريه ما خلفتش الا عسكريين ؟ فك الله أسر الدكتور محمد مرسي اول رئيس مدني منتخب في كل تاريخ #مصر #الخليج”.

 

واضاف في تدوينة أخرى متسائلا: “هل ستشهد مناظرة وجها لوجه بين المرشحين العسكريين عبد الفتاح وسامي عنان كما شهدنا من قبل مناظرة بين العسكري احمد شفيق والمدني محمد مرسي؟”.

 

وتابع “ريان” تساؤلاته حول إمكانية أن يقوم المرشحان بعملية مصالحة وطنية قائلا:” هل يجروء اي من المرشحين العسكريين عبد الفتاح السيسي او سامي عنان على إطلاق وعد خلال حملاتهما الانتخابية، بمصالحة وطنية ، والافراج عن المعتقلين بما فيهم الدكتور محمد مرسي ، فك الله أسرة ، في حال فوز أي منهما بالرئاسة المصرية #مصر #الخليج”.

 

وكان رئيس أركان السابق الفريق سامي عنان قد أعلن صباح السبت إنه سيخوض انتخابات الرئاسة المصرية المقررة في مارس/ آذار المقبل.

 

وأضاف عنان في كلمة نشرت على صفحته الرسمية على فيسبوك مخاطبا الشعب المصري “أعلن أمامك اليوم أنني قد عقدت العزم على تقديم أوراق ترشحي لمنصب رئيس الجمهورية إلى الهيئة الوطنية للانتخابات وفق ما هو معلن من قواعد ومواعيد تنظيمية فور انتهائي من استيفائي إجراءات لابد لي كرئيس أسبق لأركان القوات المسلحة المصرية من استيفائها وفقا للقوانين والنظم العسكرية”.

 

كما دعا عنان مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية إلى الوقوف على الحياد بين جميع من أعلنوا نيتهم الترشح للرئاسة. وقال عنان في كلمته إنه شكل فريقه الرئاسي المدني الذي يضم هشام جنينه وهو شرطي وقاض سابق كان يشغل منصب رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات وأقاله السيسي في 2016.

 

وأضاف “قد كونت بالفعل نواة مدنية لمنظومة الرئاسة تتكون من السيد المستشار هشام جنينة … نائبا لي لشؤون حقوق الإنسان وتعزيز الشفافية وتفعيل الدستور”.

 

كما اختار عنان حازم حسني وهو أستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة متحدثا باسمه.

 

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أعلن ترشحه لفترة رئاسية ثانية في كلمة نقلها التلفزيون على الهواء مباشرة مساء الجمعة.