علّق “علي” نجل الشيخ القطري عبد الله بن علي آل ثاني، على التسجيل الصوتي لوالده والذي قال فيه إن أن وليي عهد أبو ظبي  والسعودية  طامعان في ثروة ، وهذا هو سبب اندلاع الأزمة الخليجية.

 

وقال علي آل ثاني على حسابه في تويتر: “تسجيلات والدي تبين نجاسة وخسة نظام أبوظبي وعلى رأسه محمد بن زايد”.

واضاف في تغريدةٍ ثانية: ”وقل جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا”.. ما تشوف شر يأبو محمد وستظل دائماً مصدر فخري واعتزازي. وأما محمد بن زايد فقد عاث في الأرض فساد ولا بد له من يوم وسوف يشهد التاريخ على ذلك إن شاءالله أدعو الله أن يديم نعمة الأمن والأمان وأن يحفظ #تميم_المجد رجل المواقف المشرفه”.

وقد كشف الشيخ القطري عبدالله بن علي آل ثاني أنه حاول الانتحار في في الوقت الذي كان محتجزا فيها.

 

 

وأضاف -في تسجيل صوتي منسوب له- أن وليي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد والسعودية الأمير محمد بن سلمان طامعان في ثروة قطر، وهذا هو سبب اندلاع الأزمة الخليجية.

 

وقال الشيخ عبد الله بن علي آل ثاني إنه قرر التضحية بنفسه لاصطدامه بما وصفه بعائق شديد، بعدما تعرض لضغوط كبيرة مارسها عليه ولي عهد أبو ظبي.

 

وجاء في التسجيل الصوتي المنسوب للشيخ عبد الله “أنا الشيخ عبد الله بن علي قررت بتاريخ 15 يناير إنهاء مسيرتي في الحياة، لأنني اصطدمت بعائق شديد، والشيخ محمد بن زايد ليس له دخل في هذا الموضوع من ناحية القتل، ولكن له دخل من ناحية الضغط وحجزي وعدم جعلي أرجع إلى بلادي أنا وابنتيّ”.

 

وشكر الشيخ عبد الله في التسجيل ملك سلمان بن عبد العزيز، لكنه وصف ولي عهده بالمخادع.

 

يشار إلى أن آخر ظهور للشيخ عبدالله كان في مطار أبو ظبي قبل أيام أثناء توجهه إلى الكويت، حيث ظهرت على يده اليمنى ضمادة طبية وبقعة حمراء، وهو جالس على كرسي متحرك في وضع صحي غير مستقر.