استنكرت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان القطرية، حكم بالسجن على الشيخ يوسف ، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء .

 

وقالت اللجنة في بيان “نعرب عن بالغ أسفنا للحكم الصادر غيابيا من محكمة شمال العسكرية بالسجن المؤبد على -المواطن القطري- فضيلة العلامة الشيخ يوسف القرضاوي”.

 

وأضاف البيان أن “هذا الحكم منافيا لكافة المعايير الدولية لشروط المحاكمة العادلة والمنصفة، وكذلك اتفاقيات حقوق الإنسان االدولية والإقليمية ذات الصلة.”

 

ودعت اللجنة، المجلس القومي لحقوق الإنسان بمصر، والمقرر الخاص للأمم المتحدة المعني باستقلال القضاة والمحامين، والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، لسرعة التدخل واتخاذ الإجراءات اللازمة حفاظاً على “حقوق المواطن القطري” .

 

والأربعاء قضت محكمة عسكرية مصرية، بإعدام 8 مدنيين، والسجن المؤبد(25 عاما) لآخرين بينهم القرضاوي، إثر إدانتهم باتهامات بينها التحريض على القتل، واغتيال ضابط شرطة في القاهرة عام 2015، وفق مصدر قانوني.

 

وقال المصدر، في تصريحات صحفية، إن “محكمة شمال القاهرة العسكرية، قضت اليوم(الأربعاء)، بإعدام 8 مدنيين (4 حضوريًا و4 غيابيًا) إثر إدانتهم باغتيال العقيد وائل طاحون، في 2015 شرقي القاهرة”.

 

كما قضت المحكمة ذاتها بالمؤبد على 17 متهما (10 حضوريا، 7 غيابيا) بينهم الشيخ القرضاوي (غيابيا)، وفق ذات المصدر

 

ويواجه القرضاوي، اتهامات في القضية بينها “الاشتراك في فعل جنائي بالتحريض على القتل وإشاعة أخبار كاذبة، وتخريب ممتلكات عامة”، وفق المصدر القانوني ذاته.

 

ولا يعتاد القضاء العسكري المصري الإعلان عن الأحكام الصادرة بحق المحالين للمحاكمة أمامه.