شن الإعلامي الكبير والمذيع المعروف بقناة “، هجوما عنيفا على مستشار ابن سلمان “السفيه” الذي تحول فجأة لمحاضر عن الشرف والأخلاق أثناء انتقاده لتصريحات المغرد الإماراتي البذيء .

 

ويبدو أن “دليم” محرك جيوش الفتنة وذباب الكذب الإلكتروني على تويتر، قد نسى نفسه وما يقوم به من أعمال قذرة منافية لكل الأعراف والأصول، عندما خرج لينتقد إساءة صبي ابن زايد حمد المزروعي لوالدة أمير .

 

ودون “القحطاني” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) مهاجما المزروعي ومتقمسا دور رجل الأخلاق الشريف:” قلتها وأكررها منذ بداية الأزمة. الأعراض خط أحمر. نحن شعب لا يفجر بالخصومة. هذه تربيتنا وعاداتنا وهذه هي توجيهات ولاة أمرنا حفظهم الله. وما علمنا عن الشيخة موزة إلا أنها كريمة ابنة كرام ومن تطاول عليها بالسوء فهذا من سوء تربيته وان كان سعوديًا فهو تحت طائلة النظام”

 

 

ليفحمه “ريان” برد ناري وضعه في موقف محرج، حيث ذكره بالتغريدة التي نسبت له والتي أساء فيها للمغربيات وطعن في شرفهن.

 

ودون مع صورة التغريدة المنسوبة لمستشار “ابن سلمان” ما نصه: “سعود القحطاني يعلم حمد المزروعي درسا في الأخلاق ونسي او تناسى نفسه ”

 

 

ويبدو أن كلام مذيع “الجزيرة” قد لمس جرح غائر عند “القحطاني” فرد عليه بكل بجاحة بأن هذه التغريدة مزورة ولم تصدر عنه، ونسى مئات التغريدات الخاصة به التي تعج بالإساءات الغير أخلاقية لقيادة قطر وشعبها.

 

 

ليقصف “ريان” جبهته مجددا بقوله “تم اعادة هذه التغريدة لانها منشورة على نطاق واسع في الانترنت ، ويشكر سعود القحطاني على تنصله منها ، ولكن هل يملك التنصل من صديقه حمد المزروعي الذي يقذف يوميا في أعراض النساء في الخليج”

 

 

وتابع مذيع الجزيرة مهاجما النماذج الإعلامية التي تبرزها دول الحصار في الواجهة:”لاعلام مرآة الامة ، هل فكرت القيادة السياسية في والامارات في مرآة من يمثلها اعلاميا أمثال حمد المزروعي وضاحي خلفان وتركي ال الشيخ وسعود القحطاني؟ هؤلاء دمروا سمعة # #، لماذا يتم تغييب الشباب السعودين والإماراتين الاكفاء عن هذه المناصب الاعلامية”

 

 

كما نفى “ريان” صحة تغريدة منسوبة له، زورها ذباب “دليم” الإلكتروني حوت اعتذارا من جمال ريان لسعود القحطاني، وهو ما نفاه “ريان” في تعليقه على هذه التغريدة “المفبركة”.

 

 

ويبدو أن مهمة المغرد الإماراتي حمد المزروعي قد انتهت وصدرت التعليمات لإنهاء دوره بعد افتضاح أمره باعتباره تحول لكرت محروق طالما استخدمته في نقل رسائلها دون أن تظهر بشكل رسمي.

 

ومن هذا المنطلق وفي واقعة مستغربة، شن المستشار في الديوان الملكي السعودي “سليط اللسان” هجوما غير مسبوق ولأول مرة على “المزروعي”، واصفا إياه بسيء التربية، بعد تجاوزاته الغير  أخلاقية وخوضه في عرض والدة أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

 

وكان ناشطون بتويتر قد شنوا هجوما حادا، على المغرد الإماراتي المقرب من ولي عهد أبو ظبي ، حمد المزروعي الذي اشتهر بين النشطاء بلقب “المغرد البذيء” بسبب فجره في الخصومة والطعن بأعراض مخالفيه بشكل يظهر مدى حقارته.

 

وتمادى “المزروعي” في تطاوله الصريح على الأعراض وإساءته اللا أخلاقية ضد الشيخة موزة والدة أمير قطرالشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

 

ورد النشطاء عبر وسم “#الشيخة_موزا_مصدر_فخرنا” على تهجم “المزروعي” على قطر وأهلها والطعن في شرفهم بكلمات وأساليب قذرة، وصفها البعض بأنها “لا أخلاق أهل الإسلام، ولا مروءة أهل الجاهلية !”.

 

كما أعلنت إعلامية قطرية عن مكافأة قدرها 10 آلاف دولار لمن يضرب حمد المزروعي بـ”الجزمة” ويوثق ذلكح بالفيديو.