كشف المحامي الدولي ورئيس المعهد الأوروبي للدراسات السياسية، عن قبوله عرضا من المرشح الرئاسي المصري ورئيس هيئة الأركان السابق الفريق بان يكون المتحدث الرسمي باسمه ومنسقا لحملته في الخارج.

 

وقال “رفعت” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” بسم الله وعليه فليوتكل المؤمنون: قبلت بكل إعتزاز تكليف سعادة الفريق #سامي_عنان لي بتولي مهمة المنسق العام بالخارج لحملة سعادة الفريق لـ #الإنتخابات_الرئاسية لجمهورية # العربية 2018 ومهمة المتحدث الرسمي لسيادته. والله الموفق. #محمود_رفعت”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” توضيح: لم أتخلى عن ترشحي لعضوية #البرلمان_الأوروبي بانتخابات 2019، لكني سأوقف حملتي الانتخابية (التي بدأتها مبكرا) حتى موعد #الانتخابات_المصرية والمقررة في مارس/آذار 2018 للتفرغ لإدارة الحملة الخارجية للفريق #سامي_عنان لـ #الانتخابات_الرئاسية في #مصر. د. #محمود_رفعت”.

 

وكان “رفعت” قد اعلن عن دعمه لـ”عنان” قائلا: ” ترشيح الفريق #سامي_عنان لرئاسة جمهورية #مصر العربية وسأمنحه صوتي.. فمن حارب وعبر في أكتوبر 1973 سيحافظ على الأرض التي سالت دماؤه ودماء زملاؤه عليها”.

 

وكان حزب مصر العروبة قد أكد  أن مرشحه لانتخابات الرئاسة المصرية الجنرال السابق سامي عنان مستمر في ترشحه، نافيا الأنباء عن انسحابه من السباق.

 

وقال “سامي بلح” الأمين العام لحزب مصر العروبة، في حديث لبرنامج نافذة على مصر على قناة الحوار: إن “سامي عنان” لن يتراجع عن الترشح في انتخابات الرئاسة مهما كانت الضغوط.

 

وكان بلح قد أكد في حوار سابق أن “هناك تعنتا من بعض مكاتب الشهر العقاري في بعض المحافظات المصرية بشأن تحرير توكيلات لسامي عنان بحجة أن اسمه غير مُدرج لديهم”.

 

وأشار أمين عام الحزب الذي أسسه ويتزعمه عنان، إلى أن “هذا التصرف مقصود ومتعمد من بعض مكاتب الشهر العقاري، من أجل محاولة عرقلة ترشح عنان”.