بثت الشرطة الباكستانية السبت، لقطات جديدة لشخص يشتبه فى تورطه فى اختطاف واغتصاب وقتل الطفلة (7 سنوات) ثم ورميها في القمامة في مدينة قصور بولاية البنجاب.

وفي الفيديو الجديد، يمكن رؤية رجل ملتح يحمل مواصفات قاتل زينب، يمر عبر الشارع الذي يقع فيه منزل الطفلة الضحية.

 

ويرتدي الرجل قبعة داكنة اللون، ولباسا رماديا وجاكيت بني اللون.

 

وقد أوضحت الشرطة أن الرجل هو “شخص مهم” حتى الآن، في إشارة إلى أنه قاتل زينب.

 

وتقول الشرطة إن الفيديو الجديد سيساعد على تحقيق تقدم في القضية حيث إنه أكثر وضوحا مقارنة باللقطات التي كانت متاحة لهم في وقت سابق، حيث كان من الصعب التعرف على القاتل من لقطات فيديو سجلتها كاميرات المراقبة، بسبب رداءتها.

 

واجتاح الغضب اثر الجريمة البشعة باختطاف واغتصاب وقتل الطفلة زينب الأنصاري، بينما كانت في طريقها لحفظ القرآن.