شنت الإعلامية المصرية المعارضة ، هجوما عنيفا على صناع فيلم “” المنتظر عرضه في وتدور أحداثه حول شخصية التي يجسدها الفنان .

 

ووصفت “عرابي” في منشور لها بفيس بوك رصدته (وطن) هذا الفيلم بأنه محاولة إعادة تدوير نظام السيسي بعد أن وصلت شعبيته للحضيض، مشيرة أن مثل هذه النوعية من الأفلام يشرف عليها وينتجها العسكر في مصر.

 

وتابعت المعارضة المصرية مهاجمة بطلي “الفيلم” الفنانين أحمد السقا وأحمد رزق (الذي يجسد شخصية الذي انقلب السيسي عليه):”الساقط احمد السقا والساقط احمد رزق يقدمان فيلماً من تأليف الساقط وحيد حامد ومن الواضح انه من انتاج العسكر او بتوجيه منهم”

 

وأضافت موضحة:” يقولون ان هذا الفيلم سوف يرصد الاحداث منذ انتخاب الرئيس مرسي, فهل يا تُرى سوف يرصد لقاءات وفد المخابرات الحربية إلى الأرض المحتلة قبل 18 مارس 2013 للتنسيق مع أسيادهم في المخابرات الصهيونية لإسقاط الرئيس مرسي ؟ الفيلم تعمد بالطبع الا يتناول فترات بعينها مثل فترة مجزرة #رابعة وما بعدها”

 

وبالأمس، شنّ ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي، هجوماً حاداً، على الفنان المصري أحمد السقا؛ بسبب تجسيده شخصية الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي في فيلم “سري للغاية”، الذي يهدف لتزييف التاريخ ودعماً للسيسي في انتخابات ٢٠١٨.

 

واعتبر النشطاء أن مشاركة “السقا” في الفيلم، سيفقده كل شعبيته، مُطالبين إياه بعدم الانصياع لتوجيهات لتلميع صورة “السيسي” قُبيل ما وصفوها بـ”مسرحية” الإنتخابات الرئاسية القادمة.

 

وفي الفيلم يؤدي الممثل دور الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، بينما يجسد شخصية المشير طنطاوي الممثل نبيل الحلفاوي.

 

ويشارك في “سري للغاية” عددٌ كبيرٌ من الممثلين، وهو من تأليف السيناريست وحيد حامد وإخراج محمد سامي.