تضاربت الانباء حول الحالة الصحية للقيادي في حركة , , الذي أصيب بطلق ناري في رأسه – اثناء تفقده سلاحه الشخصي- حسب الرواية الرسمية للحركة بمنزله في مدينة غزة، وحالته حرجة.

 

وقال المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح مقتضب “إصابة القيادي في حركة حماس المهندس عماد العلمي أبو همام  صباح هذا اليوم الثلاثاء بطلق ناري في الرأس أثناء تفقده لسلاحه الشخصي في بيته”.

 

وقالت مصادر لمراسل “وطن” إن الأطباء أجروا عملية جراحية مستعجلة للقيادي العلمي في بغزة, مشيرة إلى أن حالته الصحية خطرة للغاية نتيجة الاصابة المباشرة التي تعرض لها العلمي.

 

وأوضح برهوم أن حالة العلمي (62 عامًا) “حرجة”.

 

والقيادي عماد خالد نامق العلمي وُلد في مدينة غزة في 16 فبراير 1956، وتلقى تعليمه الأساسي في مدارس القطاع، بينما تربى دعويًا ودينيًا على يد الشيخ المؤسس أحمد ياسين، وفق حماس.

 

والتحق العلمي بصفوف حماس في سن مبكرة، وكان من الناشطين في العمل الإعلامي للحركة منذ تأسيسيها.

 

حصل العلمي على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية من جامعة الإسكندرية في جمهورية العربية بناءً على نصيحة من الشيخ ياسين، وهو متزوج وله ستة من الأبناء.

 

اعتقل بين عامي 1988 و1990م بتهمة التنظيم والتحريض من خلال اللجنة الإعلامية لحركة حماس، وأبعدته قوات الاحتلال من عام 1994.

 

واصل العلمي نشاطه في إطار حركة “حماس” بعد إبعاده، وتنقل بين عدة دول عربية، وكان له دور كبير وفعال في دعم القضية الفلسطينية والانتفاضة في مراحلها كافة.

 

عمل العلمي ممثلًا لحركة حماس في إيران، ثم غادر إلى سوريا، وفي عام 2012 عاد إلى غزة واستقر فيها.

 

انتخبته حركة حماس نائبًا لإسماعيل هنية رئيس الحركة في قطاع غزة عام 2013، وفي مايو 2017 اعتذر عن خوض الانتخابات الداخلية لحماس لظروف صحية.

 

أصيب “أبو همام” بقصف إسرائيلي خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على غزة صيف 2014 وبترت قدمه