في قصف جبهة من العيار الثقيل للمعارض السعودي السابق (الذي ارتمى في أحضان آل سعود) ، أعاد ناشطون بتويتر تداول تغريدة قديمة له شن فيها هجوما عنيفا على وعلى منافقيه والمطبلين له (الذين صار واحدا منهم).

 

وكان “العتيبي” في تغريدته القديمة التي أعاد النشطاء تداولها ورصدتها (وطن)، قد  هاجم النظام السعودي عبر وسم “#نفقة_المطلقة_633_شهريا”.

 

ودون بتاريخ 15 أغسطس 2014 ما نصه “أبعرف ( 633 ) ريال وش تسوّي اليوم؟. حجم الظُلم أضحى مُخيفاً. تباً لك يا ابن سعود ، وتباً لكل من نافقك وصفّق لك!!.  #نفقة_المطلقة_633_شهريا”

 

 

هذه التغريدة وضعت “العتيبي” الذي صار من كبار المنافقين و”المطبلين” لـ آل سعود، في وضع محرج جدا أمام متابعيه الذي شنوا عليه هجوما لاذعا.

 

 

 

 

 

 

ومنذ فترة قريبة تفاجأ النشطاء بمواقع التواصل من الانقلاب المفاجئ للمعارض السعودي السابق الدكتور كساب العتيبي ومهاجمته لقناة “الجزيرة” وقطر التي كان يكيل لها المديح ليل نهار لدرجة أنه سمى ابنه على إسم أمير دولة .

 

وبعد تحوله المفاجئ ومنافقته للنظام السعودي ومحمد بن سلمان الذي يبدو أنه أغدق عليه “الرز” ليدعمه بمواقع التواصل، قام “العتيبي” بمسح تغريداته القديمة التي كان يكيل فيها المديح لقطر، لكن النشطاء فضحوه عبر مواقع التواصل ونشروا صورا لهذه التغريدات، ما وضع “العتيبي” في موقف محرج جدا.

 

وكان “العتيبي” قد تحول فجأة من معارض شرس لـ آل سعود لحليف ومدافع عنهم، ما أثار غضب النشطاء الذين وصفوه بالمنافق و”كاتب تحت الطلب”.

 

وحاول الدكتور كساب العتيبي في تغريدات سابقة له تبرير موقفه وخداع المتابعين عن سبب تحوله لدعم النظام السعودي الذي كان من أشد معارضيه.

 

لكن النشطاء رفضوا تبريره الساذج وأمطروا تغريدته بمئات الردود النارية اللاذعة.