نشرت نجمة المجلة الإباحية المشهورة “” “”، فيديو مثير جداً مؤخراً عبر حسابها على “انستغرام”، يوثق رحلتها في عطلة رأس السنة بمراكش .

 

وظهرت نجمة  “بلاي بوي”، شبه عارية بفندق “الجلابيب الخمسة” بمنطقة “النخيل” بمراكش، ، وتضع مستحضرا واقياً من الشمس، قبل أن تتجرد من حمالات الصدر وتستلقي على بطنها تتسلى بهاتفها المحمول، في أجواء من السكون لم يكن يكسره سوى زقزقة العصافير.

 

وفي مشهد مليء بالإيحاءات الجنسية، تظهر يد شخص متخفٍّ يقطف زيتونا من إحدى الأشجار، التي تظلل المكان، ثم يقذف بها سارة، التي تنهض مستطلعة المصدر ومحاولة إخفاء ثدييها، قبل أن تطلق ضحكة حين لمحت الشخص المذكور.

 

كما نشرت الممثلة فيديو آخر بدت فيه وهي ترتدي لباسا فاضحا يكشف أجزاء من أعضائها الحساسة، وتدخل إلى الجناح الخاص الذي تقيم فيه بالفندق نفسه، ثم تغادر بنايته إلى المسبح.بحسب “اليوم24”

 

ونشرت “أندراوود”، صورا أخرى لها ببعض أسواق العتيقة.

 

يذكر أن “سارة جيان أندروود “، هي عارضة أزياء و ممثلة أمريكية ولدت في يوم 26 مارس 1984 في مدينة بورتلاند أوريغون، تم اختيارها كباليميت أكثر من مرة في مجلة “بلاي بوي” .