في كل عام درة عصماء….تأتـي كمـا ترضى لهـا وتشاء

دبّجت شعراً لا يمل سماعه…. لفظاً ومعنـى يشتهي الشعـراء

ولكم أثار الشعـر غـيرة حاسديـ …. ـك ونام في قلق بكـم نظراء

ولها الخيـال الـثر من كلـف لها…. غيـداء واسترضت لك الحسناء

كيما تنال من القصيد قليله…. ظناً بأن الشعر فيه بقاء

قالـت لي الحسناء أشغـفها هوى…. حرفـي وتشغـل بالهـا الأهواء

عهـدي بكم كالنيـل تروي حرقتي…. يا روع ما أنكــى بنـا غرماء

وخلا لهم جو فبـاضوا واصفروا…. لما انزويت وأقـفر النجباء

وتراك عيني خير موهـوب وهم…. فرسان حلبات لهم اسماء

دنيا عجائب خيرها أشرارها…. أو شرها أخيارها أسواء

هـلا تعيـد إلى القـريض نضاره…. وشبابه فالعاظلون أساءوا

قلـت : النشـيد علـى المسرة إنما…. هي نازلات جمة وقضاء

والنفس في حضن الحوادث ضعفها…. ينمو فلا تتبهرج الأشياء

إن جاذبـت ثـوبي وكان عصـيها…. فالصـبر في جمر الشجون رجاء

أخفيـه من جزعي ومن ولعي بهـا…. دنياي حين مزاحها البأساء

يا رب يـوم عشت فيـه مؤرقـاً…. يأتيـك في غـده هوى ورضاء

دع عنك من رسـم القديم ودع لظى…. ما خلفت أيامك الكأداء

وانظر لعـام جاء نحوك مقبـلا…. فلعل بين شهوره الآلاء

يا عام إن تسعد فتلك إرادة…. خضعت لهـا الأجداد والآبــاء

خـذ من رضائي ما أردت مديحَكم…. فإذا غضبت فإنني هجّاء

هـذي اليراعـة في يـدي طوّعتها…. إن شئت جاد الروض فاض الماء

أو شئت سالت بالمداد ومثلما…. رسمت لهـا الأفكـار والخيـلاء

أرضت طموحي كلما حرّكتها…. نشط الخيال تنوعت آراء

يا عـام إن تحرم ظهرت كما مضى…. من سابقات ما لها إطراء

ضاقت وضاقت ثم ضاقت مرةً…. أخرى وأخرى ذمـها الأعـداء

فكأنما خمس و سبعون التي…. مرت يضاعفها أذى و بلاء

يا عـام هل لك أن تفـر كمـا بدأ…. ت وتحتويك نهاية وفناء

ويظل دأبي مثلما ألفيته…. لا الضعـف يعروني ولا الإعياء

ولعلني أغدو سعيداً طالما…. تقسو الحيـاة وينـدر الخلصاء

من لـي بمـن أغضـبتهم متحاملا…. فسعـوا إلـي مهرولين وجاءوا

وتقاسموا همي وشدة محنتي…. إن عربدت في سوحنـا الأنواء

يا عـام أحلامي جمحـت بهـا إلى…. هوج الرياح فلفهّن هواء

لكن لي سـؤلي فلا تك قاتـلـي…. يكسوك قدح دائم وهجاء

ما زلـت أطمع أن أعيش وأن أرى…. سعداً يحققه لنا الأبناء

**********

يا عام لا مرحى خلاصـة رأينا…. أأقول مرحى والعيون قذاء

أأقول مرحى و النفوس كليمة…. وصدورنا ، أجسادنا أشلاء

اِنفض سامرنا وتسلب أرضنا…. وتباح حرمات لنا ودماء

أصلح بنا ما أفسدت أيامنا…. كيما تعود كرامة وحياء

كيما نبادلك الجميل بمثله…. يا طالما رد الجميل وفاء

**********

يا رب هل في العـام بعض بشائر…. تنزاح عنا غصّة خرقاء

أنت القدير إليك نرفع همنا…. فرّج كروباً مالها إحصاء

وفق جميـع المخلصين وجهـدهم…. حتى تعود السيرة السمحاء

حسن إبراهيم حسن الأفندي

About حسن إبراهيم حسن الأفندي