نشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مقطعاً مصوراً، من ٍ بمدينة غلاسكو في ، تحوّلت إلى ساحة حرب بين المشيعين أمام محرقة الجثث، ما أثارَ غضب واستياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي، لعدم احترام المتوفى بعد انتهاء الجنازة.

 

ويُظهر المقطع الفيديو عشرات الأشخاص وهم يركلون ويلكمون بعضهم بعضًا، في حين اضطر رجل إلى ضرب الجميع بعصًا، ومن بينهم عدد من النساء خلال المشاجرة.

وأبرزت الصحيفة واقعة مقتل طفل يبلغ من العمر 8 سنوات في المكان نفسه، منذ عامين بعد سقوط ضريح عليه.